الرئيسية / اخبار السودان السياسية الرياضية الاقتصادية / السعودية توافق على تمويل السودان للتغلب على أزمته الاقتصادية

السعودية توافق على تمويل السودان للتغلب على أزمته الاقتصادية

الخرطوم 11 أغسطس 2017 ـ كشف محافظ البنك المركزي السوداني أن المملكة العربية السعودية وافقت على تمويل السودان للتغلب على الأزمة الإقتصادية.

JPEG - 24.2 كيلوبايت
مقر البنك المركزي السوداني بالعاصمة الخرطوم ـ (ارشيف)

وقال إن السودان سيحصل على كميات من وقود البنزين السعودي، وقروض لشراء القمح عبر المملكة، واحتياطيات من العملات الأجنبية تقدر بمليارات الدولارات للمساعدة في دعم الإقتصاد السوداني المتدهور.

وطبقاً لصحيفة (ميدل ايست مونيتور) الإسرائيلية، الصادرة يوم الخميس فإنه تم الإعلان عن تفاصيل “حزمة الإنقاذ” السعودية عقب اجتماع بين محافظ بنك السودان المركزي والفريق الاقتصادي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم.

وتتضمن صفقة للمملكة العربية السعودية لبيع السلع السودانية بموجب هيكل تسعير متفق عليه، وللمملكة إعطاء البنزين السوداني مستحق الدفع على أقساط تبدأ من خمس سنوات.

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية الى أنه تمت الموافقة على هذه الاتفاقيات من قبل العاهل السعودي الملك سلمان خلال زيارة الرئيس السوداني عمر البشير الأخيرة للمملكة.

وأضافت الصحيفة “هذا يعني أن الخرطوم سيتم تمويلها أيضا لشراء الحبوب على مدى عشر سنوات من خلال قرض يستحق السداد في نهاية الفترة”.

وتابعت “بالإضافة إلى ذلك، سيتم إيداع ما مجموعه 10 مليار دولار نقدا في البنك المركزي في شكل قرض بقيمة 5 مليارات دولار تعطى من قبل الشركة العربية للاستثمار في البحرين و5 مليارات دولار أخرى في شكل ضمانات وتعهدات بتمويل خارجي”.

واعتبارا من يوم الأحد، أكد البنك المركزي أنه سيبدأ عملية ضخ العملات الأجنبية إلى البنوك التجارية لتلبية طلبات الاستيراد البالغة 32 مليون دولار شهريا.

وقال محافظ البنك المركزي إنه سيتم الاعلان عن قواعد جديدة مؤاتية للمغتربين السودانيين بالخارج.

ووفقاً للصحيفة فإن ثروات السودان الاقتصادية آخذة في الانخفاض منذ قرار جنوب السودان فصل 75 في المائة من الثروة النفطية عن الخرطوم.


Source link

شاهد أيضاً

#أعمده || ﺳﺎﺧﺮ ﺳﺒﻴﻞ || ﺍﻟﻔﺎﺗﺢ ﺟﺒﺮﺍ || ‏( ﻭﺃﺧﺪﻭﺍ ‏) ﻋﻠﻰ ﻛﺪﻩ ﻋﻠﻰ ﺯﻣﺎﻧﻨﺎ ﻛﺎﻥ ﺃﺳﺘﺎﺫ…

#أعمده || ﺳﺎﺧﺮ ﺳﺒﻴﻞ || ﺍﻟﻔﺎﺗﺢ ﺟﺒﺮﺍ || ‏( ﻭﺃﺧﺪﻭﺍ ‏) ﻋﻠﻰ ﻛﺪﻩ ﻋﻠﻰ ﺯﻣﺎﻧﻨﺎ ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *