الرئيسية / اخبار السودان السياسية الرياضية الاقتصادية / النابي خيار مقنع ولكن المدرسه البرازيلية الأنسب

النابي خيار مقنع ولكن المدرسه البرازيلية الأنسب


يعقوب حاج ادم

* حملت الأنباء عن نية مجلس ادارتنا بقيادة العراب الهلالي الأنيق الدكتور أشرف الكاردنالي في الأستعانة بجهود المدرب التونسي نصر الدين النابي لقيادة الزعيم الهلالي فيما تبقى من مباريات الدوري السوداني الممتاز خلال دورة الثانية في نسخته الحالية وبلاشك فان فكرة الاستعانةبجهود المدربي النابي تأتي من منطلق الاستمرار على المدرسة التونسية التي كان الفريق يعتمد عليها تحت قيادة المدرب نبيل الكوكي والحرص على جزئية الاستقرار الفني اامطلوب وقد تكون النظرة صحيحة ومنطقية الى حد بعيد كما ان الأختيار نفسه لمدرب في قامة الكوكي يعتبر لاغبار عليه بحكم ان الرجل يعرف الهلال جيدا ولديه خلفية كبيرة عن وضع الفريق اضافة الى انه كان متابعا للفريق ابان اشراف الكوكي عليه وكل هذه المزايا تجعله مقنعا ومقبولا لدى مجلس الادارة وجماهير الهلال وكذلك لدى كل المراقبين ونزيد على ذلك ونقول بان المدرب النابي يتمتع بقوة الشخصية والتعامل الجاد مع اللاعبين اضافة الى جراءته في الاعتماد على الادوار الهجومية واقتحام مناطق الفريق المقابل الدفاعية بكل قوة بعكس المدرب نبيل الكوكي الذي اعتمد على الطرق الدفاعيه للخروج باقل الخسائر من كل المباريات وهي طريقة جبانة تدل على عدم ثقة المدرب في نفسه او في قدرات لاعبيه،،

* وبرغم كل ماتقدم الا اننا نرى بان التحرر من المدرسة التونسية والعودة الى المدرسة البرازيلية يصبح من اهم أولويات المرحلة الراهنة بحكم ان المدرسة البرازيلية سبق ان حقق معها الفريق الهلالي افضل النتائج في معية المدرب ريكاردو وابن جلدته باولو كامبوس حيث قدما مع الهلال مواسم طافحة بالجماليات والأنجازات وتبعا لذلك يرى الكثيرون من عشاق الموج الأزرق بان العودة للمدرسه البرازيلية ستساهم وبصورة مباشرة في عودة الفريق الهلالي الى سابق عهده يوم ان كان يعزف السيمفونيات البتهوفينية الرائعة التي تدمي اكف الجماهير الى الفن الكروي الرفيع وهي الجزئية التي افتقدناها مع المدربين التوا — أكثر


Source link

شاهد أيضاً

#أعمده || ﺳﺎﺧﺮ ﺳﺒﻴﻞ || ﺍﻟﻔﺎﺗﺢ ﺟﺒﺮﺍ || ‏( ﻭﺃﺧﺪﻭﺍ ‏) ﻋﻠﻰ ﻛﺪﻩ ﻋﻠﻰ ﺯﻣﺎﻧﻨﺎ ﻛﺎﻥ ﺃﺳﺘﺎﺫ…

#أعمده || ﺳﺎﺧﺮ ﺳﺒﻴﻞ || ﺍﻟﻔﺎﺗﺢ ﺟﺒﺮﺍ || ‏( ﻭﺃﺧﺪﻭﺍ ‏) ﻋﻠﻰ ﻛﺪﻩ ﻋﻠﻰ ﺯﻣﺎﻧﻨﺎ ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *