أبطال السودان وموقعة شيكان


محمد عثمان الجعلي


عندما يصدح الكاشف برائعة السر قدور ( أرض الخير ) والتي تقول بعض كلماتها *** أرض الخير أفريقيا مكاني …زمن النور والعزة زماني … أرض جدودي جباهم عالية جباهم عااااااالية مواكب مابتتراجع تاني … أقيف قدامها وأقول للدنيا أنا سوداني … أنا أفريقي أنا سوداني ، عندما نسمع هذه الكلمات الجميلة يذهب الخيال مباشرة لمنتخب الوطن الذي تأهل لنهائيات كأس أمم أفريقيا للمحليين ( الشان ) بعد أن فاز على منتخب أثيوبيا بهدف الشاب الرائع السماني الصاوي في بداية الشوط الثاني وأجمل مافي المباراة فرح اللعيبة وجمهور كردفان ومنهم خلفهم كل شعب السودان في الداخل والخارج والأجمل سجدة الشكر بعد الهدف ونجوم السودان بالزي الأبيض الجميل ، وبطولة الشان ينظمها الإتحاد الأفريقي كل سنتين وتقام نهائياتها هذا العام بكينيا في الفترة من اا يناير حتى الثاني من فبراير 2018 وأقيمت أول مرة عام 2009 في ساحل العاج وإستضافها السودان 2011 وأحرز المركز الثالث وكان هداف البطولة وقتها مدثر الطيب ( كاريكا ) ، والشكر لمدينة الأبيض وللوالي الناجح مولانا أحمد هارون الذي تخصص في محاربة الإحباط وزرع الإبتسامة على شفاه شعبنا الشهم المسماح ، نعم وقفت الأبيض خلف صقور الجديان وتخلي إتحاد اللقيمات الكسيح عن واجبه في دعم منتخب الوطن ( أستغفر الله ) كلمة تخلى عن واجبه غير دقيقة !! ومتى قام إتحاد معتصم وأسامة بواجبه الوطني حتى نقول تخلى !! وهناك لوم على قمة السودان بالتهرب الضريبي عن أداء الواجب الوطني فأين بشة وكاريكا ونزار وبوي وأين بكري ورمضان عجب وراجي وضفر وغيرهم !! وهل صحيح أن قادة هلال مريخ يوصون نجومهم بألا يتعرضوا للإصابة في مباريات المنتخب لأن الإتحاد الكسيح لا يقوم بعلاجهم !! والتحية لولاية كردفان الغرة أم خيراً جوة وبرة والتحية لمولانا أحمد هارون الذي علم أن الخير كل الخير في رعاية المنتخب اليتيم ، ومن كان يرعاه إتحاد الفشل فهو بحق يتيم ، والتحية لنجوم المنتخب بقيادة الفنان مهند — أكثر


Source link