الرئيسية / دولي / مظاهرة في بوسطن تطالب بوقف عنصرية ترمب

مظاهرة في بوسطن تطالب بوقف عنصرية ترمب

 المتظاهرون رفعوا لافتات ترفض العنصرية والنازية (رويترز)

 إجراءات أمنية
ونشرت السلطات الأميركية نحو 500 شرطي وضعوا حواجز لمنع دخول السيارات إلى متنزه بوسطن العام الأثري الذي تجمع فيه المحتجون، وطوقت الشرطة أيضا موقع التجمع اليميني للفصل بين المجموعتين.

واستخدمت الشرطة أدوات مكافحة الشغب والهراوات لمنع المتظاهرين من الوصول إلى موقع تجمع القوميين البيض، مما دفع البعض إلى اتهام الشرطة بحماية “النازيين”. 

وتعرض المشاركون في مظاهرة “حرية التعبير” لمضايقات واستهجان المتظاهرين المناهضين للعنصرية أثناء قدومهم أو رحيلهم من موقع تجمعهم، في حين كتبت الشرطة على تويتر أن عناصرها تعرضوا للرشق بالحجارة.
 
وفي إجراء احترازي، فرضت السلطات في المدينة حظرا على تواجد الأسلحة في محيط منطقة التجمعات، كما وضعت سواتر إسمنتية وسيارات جمع القمامة حول الموقع لمنع السيارات من دخولها.
  
ويأتي هذا الحشد في وقت يتصاعد الجدل في البلاد حول المواقف العنصرية، وقد اشتعل أكثر بعد أن دافع ترمب عن بعض المشاركين في تجمع النازيين الجدد والقوميين البيض في فرجينيا، واصفا إياهم بأنهم “أشخاص طيبون جدا”.
 
وسارع ترمب إلى التعليق على المظاهرة وكتب على تويتر “يبدو أن هناك الكثير من المحرضين ضد الشرطة في بوسطن”، مضيفا أن “الشرطة تبدو حازمة وذكية”.


Source link