الرئيسية / اخبار السودان السياسية الرياضية الاقتصادية / حملة جمع السلاح لم تسجل بلاغات أو تفلتات

حملة جمع السلاح لم تسجل بلاغات أو تفلتات

المكتب القيادي وقف علي نجاح مشروع جمع السلاح

قال مساعد رئيس الجمهورية م. إبراهيم محمود حامد نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني، إن حملة جمع السلاح التي استغرقت شهرين حتى الآن لم تسجل أي بلاغات بتفلتات نهب أو صراعات قبلية من خلال الرصد للعمليات الأمنية.

ووقف المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني في اجتماعه الذي انتهى في وقت متأخر من ليل الأربعاء برئاسة الرئيس عمر البشير، على النجاح الذي حققه مشروع جمع السلاح على مستوى الولايات المستهدفة.

وأمن المكتب على استمراره ليشمل الولايات كافة تحقيقاً لمقاصد الأمن والاستقرار في البلاد.

وثمن المكتب، وفقاً لنائب رئيس الحزب، الجهود كافة التي شاركت في عملية جمع السلاح وسيارات الدفع الرباعي وما وجده المشروع من دعم وسند من مكونات القوى السياسية بالبلاد والمجتمعات المحلية بالولايات التي بدأت فيها تنفيذ الحملات.

الدعم السياسي

 المكتب القيادي يتعهد باستنفار كل الجهود الرسمية والشعبية حتى يكون السلاح فقط في أيدي القوات النظامية،وأن يكون القانون هو الفيصل في كل القضايا بين المواطنين

وأشار نائب رئيس الحزب في تصريحات صحفية عقب الاجتماع، إلى أن المكتب شدد على أن الدعم السياسي والشعبي سيكون أساس نجاح المشروع.

وقال محمود إن فترة بداية الحملة لم تشهد خلال الشهرين المنصرمين تسجيل أي بلاغات حول تفلتات أو نهب أو صراعات قبلية من خلال الرصد للعمليات الأمنية.

وأكد المكتب القيادي أن مشروع جمع السلاح يحتاج لتعاون كل المجتمع السوداني ومؤسساته التعليمية والأهلية والدينية والأحزاب السياسية.

ولفت المكتب إلى أن المشروع ينفذ في إطار تنسيق كامل من المؤتمر الوطني مع كل هذه القوى.

وتعهد المكتب باستنفار كل الجهود الرسمية والشعبية حتى يكون السلاح فقط في أيدي القوات النظامية، وأن يكون القانون هو الفيصل في كل القضايا بين المواطنين.

شبكة الشروق + وكالات



Source link