الرئيسية / الاخبار السياسية / الاتحاد الاوروبي يطالب باطلاق سراح المعتقلين في احتجاجات “الخبز والحرية”

الاتحاد الاوروبي يطالب باطلاق سراح المعتقلين في احتجاجات “الخبز والحرية”

حثَّ الاتحاد الأوروبي، يوم الاربعاء، الحكومة السودانية على الافراج الفوري عن المعتقلين لأسباب سياسية.
واعرب سفراء الاتحاد الأوروبي بالخرطوم، قلقهم الشديد حيال احتجاز سياسيين ونشطاء، من دون تقديمهم إلى المحاكمة، بسبب احتجاجهم السلمي على الغلاء.
ويتوزع مئات المحتجين منذ اسابيع في معتقلات الأمن وسجون النظام بعد مشاركتهم في الاحتجاجات التي دعت إليها المعارضة السودانية.
وقال البيان “أبدى سفراء دول الاتحاد الأوروبي المقيمين في السودان قلقهم الشديد من الاحتجاز المطول دون توجيه تهمة لعدد كبير من القادة السياسيين، وناشطين في مجال حقوق الإنسان وغيرهم من المواطنين، والمصادرات المتكررة للصحف”.
وتضم قائمة المعتقلين سكرتير الحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب واعضاء اللجنة المركزية صدقي كبلو وصديق يوسف. بجانب الأمين العام لحزب الأمة القومي، سارة نقد الله، ونائبي رئيس الحزب محمد عبد الله الدومة، وإبراهيم الأمين.وقبيل اندلاع الاحتجاجات اعتقلت السلطات رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير.
وطالب بيان الاتحاد الأوروبي الحكومة السودانية، بجانب دعواته للافراج عن المعتقلين، بعدم إساءة معاملتهم، واحترام حق الشعب السوداني في حرية التعبير السلمي والتجمع، بما في ذلك حرية وسائط الإعلام.
واضاف البيان “نحن ندين العنف المستخدم ضد الاحتجاج السلمي، كما ندعو الذين يمارسون حقوقهم الأساسية الى القيام بذلك سلمياً”.

%d مدونون معجبون بهذه: