الرئيسية / الاخبار السياسية / المدير العام للمؤسسة التعاونية ولاية الخرطوم آدم الشريف من داخل أسواق المنتجين بأمدرمان:نناشـــــد المواطنين الابتعاد عن الشائعات التي يطلقهـــــا سماسرة الســــــوق

المدير العام للمؤسسة التعاونية ولاية الخرطوم آدم الشريف من داخل أسواق المنتجين بأمدرمان:نناشـــــد المواطنين الابتعاد عن الشائعات التي يطلقهـــــا سماسرة الســــــوق

تدور حركة كثيفة للمواطنين داخل أسواق المنتجين بحي بانت بأم درمان ، حيث البيع بأسعار مخفضة مقارنة بالسوق الحر ، «الصحافة « عبر مرورها داخل المحل التقت بالمدير العام للمؤسسة التعاونية ولاية الخرطوم أدم الشريف محمد الأمين الذي كان يباشر العمل وسط عدد من المتعاملين وجرى اللقاء حول علاقته بالمكان وعن السلع الغذائية المخفضة ونوعيتها ومدى اسهامها في رفع المعاناة عن المواطن في ظل المعالجات التي تضعها الحكومة لتخفيف الأعباء المعيشية ،ياترى ماذا قال؟

*حدثنا عن المؤسسة وأهدافها
هي مؤسسة مسجلة وفقا لقانون التعاون في ولاية الخرطوم لدى مسجل الجمعيات التعاونية بالولاية ومن الأهداف الأساسية للمؤسسة منها تقديم خدمة سلعية وتوفير فرص الانتاج و المنتجات الزراعية والحيوانية وغيرها من السلع الغذائية للعاملين بمواقع العمل ويتم التعاون في هذا الخصوص على نوعين هما المؤسسة التعاونية للعاملين وهي معنية بتوفير التعاون وتطويره في مواقع العمل للمؤسسات والهيئات والوزارات العاملين وتشمل القطاع الخاص وذلك بالتعاون مع وزارة المالية والاقتصاد وشئون المستهلك واتحاد نقابات عمال ولاية الخرطوم وتجدر الاشارة هنا الى أن هاتين الأخيرتين هما المؤسسان الأساسيان للمؤسسة والتي تقدم الخدمة للعاملين من سلع استهلاكية أساسية بحيث أنها توفر 7 سلع أساسية مهمة للمواطن هي السكر والشاي وزيت الطعام ولبن البدرة والأرز والعدس والدقيق بأسعار مخفضة وبالتقسيط المريح . أما النوع الثاني من التعاونيات بالنسبة للجمهور أو الأحياء فهناك مؤسسة الخرطوم التعاونية متعددة الأغراض وهي خاصة بالتعاونيات في الاحياء.
*وكم عدد المواقع التي تنتشر فيها المؤسسة التعاونية ولاية الخرطوم ؟
«96» موقعا على نطاق الولاية وهي في متناول اليد لأغلب المؤسسات الحكومية والهيئات وعلى سبيل المثال لا الحصر ، مواقع الجمعية التعاونية تجدينها في «مستشفى الأمراض الجلدية ، و كلية الطب وأكاديمية السودان المصرفية وقاعة الصداقة والمجمع الاستهلاكي ومستشفى الرباط وشرطة الحدود والأحتياطي المركزي ومعاشيي الشرطة ومعاشيي ضباط الجمارك والمدنية « أيضا الجمعية التعاونية وزارة المالية الاتحادية والولائية ، ديوان الحكم الاتحادي القصر الجمهوري والحسبة والمظالم وزارة الاعلام الكهرباء أم درمان البث الاذاعي والتلفزيون، المستشفى الصيني ، السلاح الطبي وغيرها من المواقع
*هل تقود الخطوة الى التنافس الشرس بينكم والتجار الى تخفيض أسعار السلع؟
نقدم خدمة للمواطن ذات هدفين ، يتمثل الأول في تقديم الخدمة للعاملين بطريقة ميسرة ومخفضة وبنسبة لاتقل عن 15 في المائة في السوق وهذه النسبة يمكن أن تحقق دعما لمرتب الموظف اذا ما وفر تلك النسبة ، ثانيا سنجبر تاجر السوق أن يضطر لتركيز الأسعار ، واذا حسبنا خدمتنا التي نقدمها للمواطنين تساوي ثلث السكان مع أسرهم وذلك من واقع احصائية العاملين بولاية الخرطوم
*كيف تنظر لحركة البيع داخل أسواق المنتجين بأمدرمان باعتباره المركز الوحيد حتى الأن يتعامل مع الجمهور المفتوح بأسعار معقولة مقارنة بالسوق الموازي ؟
نحن جزء من الالية التي وضعتها الحكومة لتخفيف أعباء المعيشة على عاتق المواطن والاسهام في رفع المعاناة لذلك قمنا بتأسيس مجمعات البيع المخفض وكان أولها مول أمدرمان بحي بانت وهو ضمن خطة لفتح أسواق المنتجين بالتعاون مع محلية أم درمان كما أن المبنى مملوك للمحلية ومن جانبنا الأشراف .
*عذرا .. التعامل مع الجمهور بشكل مفتوح ودون ضوابط قد ينتج عنه تسرب البضاعة ليد التجار ؟
هناك أطر للرقابة بالتعاون مع المحلية والجهات المختصة وذلك لمنع تسرب البضاعة وقد واجهنا اقبالا كثيفا من الجمهور للتعامل تجاه المول للشراء وهناك نسبة كبيرة للرشح في حركة البيع وسنعمل على التوسع في الخدمة وذلك ابتداء من الاسبوع القادم بانشاء 4 مراكز اضافية بأمدرمان في منطقة أبو سعد والمسالمة والشهداء وميدان الخليفة.
كما سنعمل مع محلية أم بدة بدعم 4 مجمعات بالسلع وهناك خطة مع بقية المحليات على أن تخصص لنا مواقع للبيع المخفض.
*وماذا عن الخضروات ؟
نمتلك سوقا للخضروات أيضا داخل أسواق المنتجين وهي تقل عن السوق الحر بنسبة 30 في المائة ، علما بأننا نجلب الخضروات من مزارع أرض السمر عبر تعاقد شراء رسمي بسعر مخفض ، وتأتي مغلفة ومعبأة من الغبار والأتربة والحشرات الضارة كما يتم وضعها في مكان صحي بيئيا وبذات الدرجة من التغليف ، ومحلاتنا مفتوحة من الصباح وحتى المساء طوال أيام الاسبوع لكننا نراجع تقييم الأسعار يوميا نظراً لأننا نتعامل مع حركة الشراء من المنتجين .
*هل تتجهون الى تنشيط عملية الانتاج الصناعي والزراعي وتوسيع حركة التجارة ؟
نعمل بجهد في أن ننقل المؤسسة من الاستهلاكية للانتاجية ووضعها في برنامج التشبيك لربط وتشبيك الجوانب الزراعية و الهندسية والبيطرية وغيرها من المجالات مع بعضها البعض الى جانب أننا بصدد بناء مشروع لانتاج زراعي وحيواني خاصة وأننا نمتلك أكبر سوق داخل ولاية الخرطوم وفي خطتنا ان نصل الى 200 سوق
رسالة للمواطن.
عازمون على استمرار تقديم الخدمة للمواطن وبثبات ، نناشد المواطنين الابتعاد عن سماسرة السوق الذين يطلقون اشاعات تدعو للتأثير والهلع بين الناس لذلك يلجأون الى شراء أكبر كمية وتخزينها.


Source link

%d مدونون معجبون بهذه: