الرئيسية / الاخبار السياسية / جيراننا يرفعون صوت إذاعة القرآن ليلا.. هل هذا يجوز ؟

جيراننا يرفعون صوت إذاعة القرآن ليلا.. هل هذا يجوز ؟

السؤال
جيراني يفتحون إذاعة القرآن الكريم ليلا عند ما يحين وقت النوم وبصوت عالي وأحيانا حتى الصباح لدرجة نسمعها في بيتنا هل هذا يجوز ؟

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
فما ينبغي لجيرانكم أن يرفعوا صوت المذياع أو غيره بحيث يسمعون جيرانهم أو يؤذونهم؛ لأن الله تعالى أمرنا بالإحسان إلى الجار وعدم أذيته فقال سبحانه {واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً وبذي القربى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل} وقال النبي صلى الله عليه وسلم “ما زال النبي صلى الله عليه وسلم يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه” فكل ما يؤذي الجار فهو محرم، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم “لا يدخل الجنة من لا يأمن جاره بوائقه” فعليكم – أحسن الله إليكم – أن توصلوا هذه الرسالة بأسلوب رفيق إلى جيرانكم؛ فهم ما أرادوا إلا الخير وقد ظنوا أنهم بفعلهم هذا لا يؤذونكم لكون المذاع قرآناً، فأساؤوا من حيث ظنوا أنهم يحسنون صنعا، والله المستعان.

الشيخ: د. عبد الحي يوسف

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: