الرئيسية / الاخبار السياسية / زيادة الأجور ..وحل البصيرة ..!

زيادة الأجور ..وحل البصيرة ..!

نعمة صباحي ..

عاد رئيس نظام الإنقاذ من جولته في مناطق النيل الأزرق بعد ان أكد له رباطة مليشياته وعصابات أمنه المنتشرون في شوارع العاصمة ان هبة الشارع ليست في مستوى رجفته التي حدت به الى الفرار ..وان الناس سيقبلون الوضع حتى لوبلغت الرغيفة دولاراً كاملا بعدأن يتنازل له الجنيه بصورة كاملة عن مقعد السيادة الإقتصادية في بلاد السودان ..وهو الذي كان يجثو لجنيهنا على كل سنتاته في يوم من الأيام متوسلا له ..ألا ينغص عليه عيشته ويتجاوز حاجز الأربع ورقات منه مقابل الجنيه الواحد !
عادالمشير وخلع بزته العسكرية التي ارتداها في زيارته الأخيرة للنيل الأزرق .. ثم تلفع بعباءة الواعظ واصدر قرارا جمهوريا هزيلاً بتشكيل لجنة لدراسة رفع اجور العاملين في القطاعين العام والخاص ..وهي لجنة خفيضة التمثيل قياسا الى حجم المشكلة المعيشية وكان على الأقل ونوع من ذر الرمادفي العيون أن تكون برئاسة رئيس مجلس الوزراء وبمعيته خبراء إقتصاديون من خارج تشكيلة الفريق الإقتصادي للمؤتمر الوطني التي كانت هي أس البلاء وسبب سريان نار الغلاء في هشيم الحياة !
فرئيس اللجنة هو وزيرالدولة بالمالية .. فما الجديد في الأمر .. ومعه إتحاد العمال وهو فرع من المؤتمر الوطني وليس إتحادا مطلبيا يمكن أن يكون منافحا عن مصالح العمال ما لم يرضوا بما تقرره عنهم الإنقاذ .. وهو لا يمثلهم بصورة شرعية من الأساس ..وكذلك ضمت اللجنة أصحاب العمل وهم الذين سيقدمون مصالحهم على مصلحة العمال ايضا بدون شك!
كما منح القراررئيس اللجنة حق الإستعانة بمن يراه مناسبا .. وذلك تخيير هلامي لامعنى له لآن عنوان اللجنة يغني عن جوابها !
والأمرالمهم ..أن زيادة الأجورهي في الأساس خطوة غبية لا تشكل الحل في ظل تدهور إقتصاد البلاد التي تستورد اساسيات حياة الناس من السلع الضرورية كالقمح والدقيق والدواء وحتى سلعة السكر الذي ينتج في مصانع الشراكة المحلية فهي لا تتملك تجارتها بالكامل وقس على ذلك من ضرورات المعيشة البا — أكثر

%d مدونون معجبون بهذه: