الرئيسية / الاخبار السياسية / طلب للاحتجاج ضد الميزانية.. موكب الشيوعي السلمي.. في انتظار الرد الرسمي

طلب للاحتجاج ضد الميزانية.. موكب الشيوعي السلمي.. في انتظار الرد الرسمي


الخرطوم: الطيب محمد خير
على نحو مفاجئ، تقدم السكرتير السياسي للحزب الشيوعي بالعاصمة، بطلب للسلطات السودانية ممثلة في (شرطة ولاية الخرطوم وأمانة حكومة ولاية الخرطوم)، لتسمح لأنصاره ومعارضي زيادات حكومية بتسيير موكب جماهيري احتجاجي سلمي بعد غد الثلاثاء. وحدد الشيوعي نقطة التجمع بالناصية الجنوبية الغربية لحدائق الشهداء بشارع القصر، على أن يسلك الموكب شارع الجامعة غرباً حتى مقر حكومة الولاية لتسليم مذكرة للاحتجاج على حالة الغلاء المتصاعد في الأسواق.
وقالت وزارة الداخلية، وهيئة علماء السودان، إنه لا مانع من تسيير المواكب السلمية نزولاً عند مواد الدستور، متى استوفت الاشتراطات القانونية وحازت الأذونات التي تفرضها الجهات المختصة. ولم تصدر حتى عشية يوم أمس (السبت) أي ردود من الشرطة أو الولاية فيما يخص الطلب الذي تقدم به الحزب. وقالت وزارة الداخلية إنها لن تسمح بالفوضى، وتوعدت بحسم أي احتجاجات تكون غايتها النهائية التخريب.
محاولة احراج
عد مراقبون الطلب الذي دفع به الحزب الشيوعي للسلطات الأمنية للسماح له بالتظاهر خطوة نادرة الحدوث وغريبة على نهج الحزب الشيوعي الذي ظل يرفض الامتثال لتوجيهات الأجهزة الأمنية، ويرون أنه قصد بهذا أن يضع السلطات الحكومية في موقف حرج بعد تصريحات وزير الدولة بوزارة الداخلية بابكر دقنة وأفاد فيها بأن أي احتجاجات بالطرق السلمية سيكون مسموحاً بها، بعد الحصول على أذن مسبق.
وعلى ضوء ذلك أكد الحزب أحقية الشيوعي في طلبه الذي دفع به وأظهر فيه حرصه على ممارسة حقه الذي كلفه له الدستور في التعبير عن رأيه وإيصاله للجماهير امتثالاً لتوجيهات وزير الدولة بالداخلية.
مذكرة احتجاجية
أكد عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السودانى، صديق يوسف، أن الشيوعي تقدم بطلب رسمي، بناء على تصريحات وزير الدولة بالداخلية للسماح لهم بتسيير موكب سلمي لكل من أراد من القوى السياسية ومنظمات المجمتع المدني للتعبير عن رفض الميزانية والقرارات المصاحب — أكثر

%d مدونون معجبون بهذه: