الرئيسية / الاخبار السياسية / مسؤول أممي: أوغندا وكينيا تغذيان صراع جنوب السودان

مسؤول أممي: أوغندا وكينيا تغذيان صراع جنوب السودان

جوبا 31 يناير 2018- اتهم المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المعني بمنع الإبادة الجماعية أداما دينق اوغندا وكينيا بالمساعدة في اطالة امد الحرب الاهلية جنوب السودان من خلال المساعدة في نقل الاسلحة الى الدولة التي مزقتها الحرب.

JPEG - 26.2 كيلوبايت
موسفيني خلال مشاركته في الحوار الوطني بجنوب السودان 22 مايو 2017 (صورةPPU)

وقال دينق في تصريحات لـ (صوت أمريكا) الثلاثاء إن مسؤولية منع الفظائع مسؤولية اقليمية ودولية، واضاف “صحيح ان كميات كبيرة من الاسلحة والذخائر تتدفق الى جنوب السودان عبر كينيا واوغندا”.

وقال مسؤول الامم المتحدة انه سيتم تحقيق السلام في جنوب السودان إذا بذلت جهود اقليمية ودولية متضافرة تهدف إلى عدم ترك أي خيارات اخرى لقادة جنوب السودان غير وقف الحرب وبدء المفاوضات.

وتقف أوغندا علنا مع حكومة جنوب السودان منذ بداية الحرب الأهلية ديسمبر 2013 عندما أرسلت قواتها لمحاربة فصيل المعارضة المسلح بقيادة رياك مشار.

وأردف دينق “يتعين على الشركاء الدوليين البدء في استهداف المتورطين في الحرب من أطراف النزاع في جنوب السودان. أن الترحيب باللاجئين من ضحايا النزاع ليس كافيا”.

وبعد حصوله على استقلاله عن السودان 2011، انحدر جنوب السودان في حرب أهلية ديسمبر 2013 مما أسفر عن مقتل عشرات الآلاف وتشريد أكثر من مليوني شخص.

وتستضيف أوغندا حاليا أكثر من مليون لاجئ من جنوب السودان، في حين يستضيف مخيم كاكوما في كينيا أكثر من 10 آلاف لاجئ.

وفي العام الماضي اتهم تقرير صادر عن الأمم المتحدة حكومة جنوب السودان بإنفاق عائداتها النفطية على الأسلحة في الوقت الذي تعاني فيه البلاد من المجاعة.


Source link

%d مدونون معجبون بهذه: